من الصباح حتى المساء، إطلالات متنوعة من Retold

0

مجلة حراير Harayer Magazine:

على اختلاف أعمارهن، تعشق السيدات كل ما هو متعلق بالموضة وتسعى معظمهن لامتلاك أحدث التصاميم لأشهر العلامات التجارية العالمية. تقدم “ريتولد”، العلامة التجارية المختصة بموضة الأزياء المستعملة، مجموعة من الألبسة والاكسسوارات الراقية التي تلبي مختلف احتياجاتك اليومية.

فسواء كنت تبحثين عن إطلالة صباحية مشرقة أو إطلالة مسائية لسهرة شبابية، يمكنك بسهولة تنسيق قطع الجينز أو الأزياء ذات الألوان المحايدة مع بعض الاكسسوارات مثل الحقائب والأحذية ذات الألوان أو التفاصيل الواضحة لتناسب أجواء الصيف أو بإمكانك اعتماد الفساتين الملونة وإضافة قبعة أو توربان للحصول على إطلالة مرحة وعفوية. عبري عن دعمك للأزياء المستدامة من خلال منح الملابس فرصة ثانية للسعادة.

“ريتولد” علامة تجارية مختصة بالموضة تهدف إلى تغيير العالم إلى الأفضل، وذلك بتعديل نمط استهلاك المجتمع للأزياء والموضة. وتقدم 6 آلاف قطعة أزياء مستعملة، بداية من العلامات التجارية المتاحة والمفضلة للجميع ووصولًا إلى العلامات التجارية الفخمة ذات الأسعار المُيسّرة. كما تمتلك “ريتولد” مخزونًا من القطع الكلاسيكية وملابس الأطفال والمنتجات الرجالية.

تمثّل صناعة الموضة وخاصة الموضة السريعة ثاني أكبر مصدر للتلوث بعد صناعة النفط والغاز، ففي ظل التغيير اليومي لتوجهات الموضة، ينُتج ما يقارب 150 بليون قطعة ملابس سنويًا لينتهي بها الحال في مكبات النفايات، كما أن مراحل الإنتاج المختلفة تتسبب في الكثير من الهدر للموارد، وبالتالي فإن إطالة عمر قطعة الملابس الواحدة لمدة شهرين فقط يحد من البصمة الكربونية لهذه القطعة بنسبة 10%، يمكنك التفكر في الأثر الإيجابي لو استخدمنا ملابسنا لعام إضافي! تقدم “ريتولد” للمجتمع بديلًا مستدامًا بدلًا من الشراء من “المراكز التجارية”، حيث أن قطعة الملابس الأكثر استدامة معلقة هناك في خزانة ملابس أحدهم.

تتلخص قصة “ريتولد” في إعطاء الملابس فرصة ثانية لجلب السعادة، فالملابس الجميلة قد صُنعت لارتدائها والتمتع بها لأقصى قدر ممكن، بدلًا من نسيانها في خزانات الملابس أو حتى التخلص منها دون إعادة تفكير. ففي حين تضطلع الملابس بدور هام في مجال الموضة، فإنها تحمل أيضًا رسالة شديدة الأهمية بخصوص الاستدامة – لا يجب أن تكون الملابس جديدة لتصبح رائعة.

Share.

About Author

Leave A Reply