معرض هي للأزياء العربية: عالم خبراء الموضة

0

مجلة حراير Harayer Magazine:

معرض الأزياء العربية الأهم في قطر يتيح للمصممين ورواد الأعمال الطموحين فرصة اكتساب الخبرات من خبراء الموضة

 تواصلت فعاليات النسخة السابعة عشرة من معرض هي للأزياء العربية وذلك عبر مجموعة من عروض الأزياء التي تقدم أحدث صيحات الموضة وتصاميم الأزياء العربية الراقية، بالإضافة إلى طرحه موضوعات ونقاشات حيوية حول أبرز الاتجاهات وأحدث الرؤى في عالم الأزياء.  

ويستمر معرض هي في تعزيز مكانته كمنصة استثنائية للمصممين ورواد الأعمال القطريين، تتيح لهم الالتقاء بالجمهور والتعرف عليه عن قرب، وتبادل الخبرات بينهم وبين نظرائهم من قطر والعالم، وقد تضمنت نسخة هذا العام من المعرض سلسلة من 10 جلسات حوارية ملهمة تدور حول موضوعات متنوعة بداية من تصميم الأزياء وصولاً إلى الابتكار وريادة الأعمال.  

ويقول السيد أحمد العبيدلي، الرئيس التنفيذي لشركة قطر لفعاليات الأعمال: “يستقطب معرض هي للأزياء العربية العديد من مواهب التصميم بهدف تعزيز ثقافة الموضة والأزياء لدى الجمهور في قطر ومنح الجيل الجديد من المصممين الواعدين فرصة التعلم واكتساب الخبرات، مع استمرار دوره في دعم رواد الأعمال والقطاع الخاص بما يساهم في تحقيق التنمية الاقتصادية. ويسعدنا أن نقدم في نسخة هذا العام برنامجاً متنوعاً وملهماً من الجلسات الحوارية، بالتعاون مع شركائنا في القطاعين العام والخاص، وذلك لتعزيز التنسيق والتواصل بين المصممين ورواد الأعمال وعشاق الموضة والأكاديميين ودعم سوق التصميم والأزياء في قطر.”

وكان برنامج يوم الافتتاح قد تضمَّن جلسة تمهيدية قدمتها مها السليطي، مديرة المركز الإبداعي والثقافي “M7” بالوكالة، وهي منصة جديدة لدعم الابتكار والشركات الناشئة أنشأته متاحف قطر وتقع في منطقة مشيرب قلب الدوحة. وسلَّطت الجلسة الضوء على دور منصة M7 في تعزيز فرص الشركات الصغيرة وتمكين المصممين من الاستكشاف والتعاون والتطور حتى يصبحوا رواد أعمال ناجحين.

وشمل برنامج اليوم الأول فعاليات ونقاشات أخرى كان من بينها جلسة حوارية بعنوان “عباية توك” تناولت دور الأزياء العربية في إعادة صياغة قطاع الأزياء عبر تحويله إلى قطاع تجزئة حيوي، وكذلك إسهامها في تمكين المرأة. وشاركت بهذه الجلسة كلٌ من المصممة القطرية أمل أمين، المؤسسة والرئيس التنفيذي لشركة “أميسي دي موضة” والإعلاميتان عُلا الفارس وأسماء الحمادي والفنانة التشكيلية الفتون الجناحي.  

وتخلل هذا اليوم جلسة حوارية أخرى جاءت بعنوان “الزهور والأزياء”، جرى خلالها تسليط الضوء على دور الزهور في إلهام مصممي الأزياء عبر العصور، وشاركت في الجلسة خديجة أحمد البوحليقة، المؤسس المشارك لفريق “حدائق هنكس”.

وفي اليوم الثاني من المعرض، استضافت دانا رياض، المؤسس والرئيس التنفيذي لدار دانا رياض للأزياء نقاشاً بعنوان “من المفهوم إلى منصة عروض الأزياء، ما وراء الكواليس” فيما تحدثت هارييت جيامفواه، مديرة العلاقات العامة في “كرييتفز أمبلفايد” وعبلة سيباك، الرئيس التنفيذي لشركة مجموعة نوار عن قوة العلاقات العامة في الموضة.

وتضمَّن اليوم الثالث جلسة حوارية تناولت كيفية توسيع نطاق الأعمال في مجال الأزياء واغتنام الفرص والاستفادة من البرامج والجهات الداعمة لرواد الأعمال في مجال الموضة. وشاركت في النقاش عائشة الرميحي، رئيس المبادرات الاستراتيجية والتعاون التجاري في حاضنة قطر للأعمال، ومها السليطي، مديرة M7 بالوكالة.  واستقطب معرض هي للأزياء العربية أيضاً مواهب واعدة وشابة وذلك عبر جلسة حوارية دارت حول “تجربة دراسة الموضة في قطر”، بمشاركة كل من روضة المرزوقي وجود زهران ولورين موريل.

وفي إطار اهتمام قطر الدائم بتعزيز الاستدامة، تمحورت إحدى الجلسات حول “الأزياء الفاخرة المستدامة” والتي شاركت بها كل من سونالي رامان من جامعة فرجينيا كومنولث قطر، والسيدة سكالا دبراس والسيدة كيم ويات.

ويقول كريس فينك، رئيس قسم تصميم الأزياء في جامعة فرجينيا كومنولث كلية فنون التصميم في قطر: “يسعدنا أن تكون جامعة فرجينيا كومنولث كلية فنون التصميم في قطر – ومرة أخرى هذا العام – جزءًا من هذا الحدث الرئيسي في الأزياء. نشارك ومنذ ما يقرب من عقدين من الزمن، في معرض هي للأزياء العربية. يمنح هذا المعرض طلابنا وخريجينا الفرصة في أن يكونوا جزءًا من صناعة الأزياء المتنامية في دولة قطر، واكتساب الخبرة العملية والالتقاء بالمصممين والمخططين والمشترين والعديد من مشاهير مواقع التواصل الاجتماعي والمؤثرين في هذه الصناعة “.

ولا يزال بإمكان هؤلاء اللائي لم تُتح لهن الفرصة بعد لزيارة المعرض زيارته في 30 نوفمبر حيث سيتاح لهن حضور ثلاث جلسات حوارية أخرى. وسوف تكون الأولى بعنوان “تمكين المرأة في عصر وسائل التواصل الاجتماعي” وتقدمها زونيرا مالك، الرئيس التنفيذي لـWhat’s Up Doha، ومهدية فاروق، مؤسس مجموعة Social Panther Group وكونشيتا بونس، مؤسس Future 318 وسوف تناقش المشاركات أهمية وسائل التواصل الاجتماعي وتمكين المرأة والمساواة بين الجنسين.

أما الجلسة الحوارية الثانية، فسوف تكون بعنوان “التسويق عبر التصوير الفوتوغرافي” وتشارك فيها منشئة المحتوى الإبداعي، الجازي الهاجري، والتي ستقدم لمحة عامة عن المبيعات والتسويق، وكيفية تعزيز حضور نشاطك التجاري وزيادة تفاعل حسابك عبر إنستغرام. وسوف تتناول الجلسة الأخيرة كيفية تنمية شغفك بعملك وستكون بعنوان: “طوِّر أعمالك، واعرف نفسك” وتقدمها فاطمة غانم، الرئيس التنفيذي لأكاديمية فاطمة غانم.

Share.

About Author

Leave A Reply