عطر Black Incense Malaki مع Alberto Morillas

0

لقاء خاص مع مجلة حراير Exclusive Interview with Harayer Magazine:

Chopard تكشف عن Black Incense Malaki

يقول Alberto Morillas: مجموعة The Malaki هي رحلة عطرية لتكريم أكثر العطور الطبيعية رمزية وفخامة في قلب التقاليد والطقوس العربية المقدّسة في صناعة العطور. بعد النجاح الذي حققه عطر Oud Malaki، التوقيع الأيقوني للمجموعة، تكرّم الدار من خلال عطر Black Incense Malaki التقاليد الألفية للبان الملكي، أحد أقدم وأثمن النباتات العطرية في صناعة العطور.

برأيك، هل يجب على المرأة أن تستخدم العديد من العطور أم عليها أن تضع نفس العطر دائماً؟

أعتقد أن المرأة وحدها هي التي تعرف نفسها حقاً وما يناسب احتياجاتها اليومية. أنصح النساء بإكتشاف عطرهن المميّز من خلال شم أكبر عدد ممكن من أنواع المكونات الطازجة والحقيقية المستخدمة في العطور. قد يكون هناك العديد من أنواع العطور التي تحبها المرأة، ويمكن أن يتغير ذلك حسب الحالة المزاجية التي تعيشها أو المناسبة. وقد يكون أحد العطور هو رائحتها المميزة، ولكن بناءً على ما تشعر به في ذلك اليوم، كما قد يكون بالنسبة لها العديد من العطور المختلفة أكثر جاذبية من غيرها.

أخبرنا المزيد عن العملية الإبداعية لهذا العطر الجديد، عطر BLACK INCENSE MALAKI؟

أنا أبتكر غريزياً من ذاكرتي. هذه العملية الحقيقية لكل عطر أصنعه. بالنسبة لهذا العطر بالذات، كانت استدامة المكونات أولوياتنا. يقدم Black Incense Malaki توقيعاً ذكورياً جديداً مميزاً ولا يقاوم. فهو يجمع بين المواد الخام الجميلة، منها ستة مواد في إطار برنامج #NaturalsTogether الذي أطلقته شركة Firmenich. كان من المهم بالنسبة لي أن أبتكر إبداع كشَف النقاب عن توقيع الجلد الطبيعي الحار، مبرزاً الأوجه المتعددة للبخور.

ماذا عن توقيع العطر النهائي؟

يشكل البخور القوام الغني لهذا العطر، معززاً بنفحات عميقة في قلب العطر. الهيل والقرفة والكمون، خلاصات دافئة وحارة تثير إحساس مثير لا يقاوم. يُحدث الباتشولي وخشب الأرز وخشب الغاياك وزيوت السيبريول نغمات حيوية، من نغمات دخانية وجلدية وترابية، وحتى النغمات الجافة والقوية والراتينج. أردت أن يكون هذا العطر قوياً وطويل الأمد، ومصنوعاً من أفضل المكونات عالية الجودة.

أخبرنا عن الإلهام وراء BLACK INCENSE MALAKI. هل لديك لوحة مزاجية؟

كان هناك العديد من مصادر الإلهام التي استفدت منها عند ابتكار هذا العطر، وكانت أهمها فكرة البخور المشتعل، الحلو قليلاً والمدمن للغاية. كما أنني راعيت التزام Chopard بالاستدامة عند اختيار المكونات التي عملت بها. لست بحاجة إلى استخدام لوحات مزاجية، فكل شيء مخزن في رأسي.

هل لديكم الحرية الكاملة في ابتكار العطر في Chopard؟

رغم أن كل عطر أقوم بإبتكاره هو عطر خاص بي، مصنوع من ذكرياتي الخاصة وخبرتي بالعطور، إلا أنني أراعي العلامة التجارية والعملاء الذين أقوم بالإبتكار لهم. فبهذه الطريقة، أنا لا أبتكر لنفسي فحسب، بل وللآخرين، يوجَّه فنّي بالتجارب الجديدة والتحركات الثقافية والإتجاهات. لدي الحرية الإبداعية، لكني أحب أن أستخدمها في سياق الموجز الذي أتلقاه من العلامة التجارية، وأن أفهم عملائها.

هل هناك أي ابتكار مثير لهذا العطر؟

تكمن أهمية هذا العطر في أنه يستخدم عدداً قليلاً من مكونات #NaturalsTogether المختلفة، والتي تجلب مزيجاً من الجوانب الحارة والخشبية للعطر. يمكن العثور على الابتكار في الطريقة الهادفة التي مزجت بها المكونات معاً لإحداث التوازن.

هل أجريت الكثير من الإختبارات لإبتكار هذا العطر، وكم استغرق من الوقت لصنعه؟

استغرق صنع هذا العطر أكثر من عام. يستغرق فن إتقان العطر وقتاً ويتطلب رعاية، تماماً مثل البذور التي تنمو لتصبح نبتة كبيرة. أنا منظّم في تطوير إبتكاراتي، وأدرك أن الأمر يستغرق وقتاً للحصول على أفضل نتيجة. وقد خضع للعديد من عمليات الإختبار من البداية إلى النهاية.

أخبرنا عن حياتك الإبداعية؟

لا أسمّي ذلك “الجزء الإبداعي” من حياتي، لكنني أحاول حقاً أن أعيش بطريقة إبداعية في جميع الأوقات، بمعنى أنني أحاول أسر كل ما أرى وأسمع وأتذوق وأشم، من أجل الإحتفاظ بها كمراجع في ذاكرتي للإبتكارات الجديدة. أجد المتعة بالمشي لمسافات طويلة وبالقراءة والسفر. أنا دائماً أشم رائحة الأشياء. طوال اليوم. شم الروائح هو لوحتي، والمكونات هي ضربات الفرشاة.

لماذا البخور هو الأبرز في هذا العطر؟

أتذكر البخور عندما كنت صبياً ونشأت في إسبانيا. كانت له رائحة مميزة جداً، غنية وعميقة، قاتمة قليلاً، وغامضة جداً. كنت أرغب في إعادة إحداث هذا الشعور وجلب خلاصة الفرح والدفء. أردت أن ينبض العطر برائحة الأخشاب والتوابل المحترقة.

كيف تقوم بإعادة ابتكار صناعة العطور الفاخرة وفقاً لرؤيتك؟

يبدو أن هناك موجة من التغيير تحدث في عالم العطور اليوم. لا أعتقد أنه يمكن “إعادة ابتكار” صناعة العطور، لكنني أعتقد أنها تتطور، تماماً كما يحدث للناس. العطر هو عالم من الشغف والمتعة والحرية والمشاعر التي تمنح من يضعها ملاذاً جميلاً. في الآونة الأخيرة، كان هناك اتجاه ملحوظ نحو العطور العالمية أو العطور للجنسين، بالنوتات الصالحة للأكل عالية التأثير ومزيج الفواكه، التي تُحدث تجربة ذوقية وشمية. وبالإضافة إلى ذلك، أصبح استخدام الأخشاب والمزيد من النوتات القوية داخل مجموعة العطور الشرقية أكثر شهرة بسبب العمق والبنية التي يضفيانها على العطر.

ما هو الأساس لصناعة العطور الطبيعية في 2020؟

بالنسبة لي، إنه معرفة من أين يتم الحصول على المكونات التي أعمل بها وأين يتم تنميتها وحصادها. وهو معرفة أن الموارد محدودة وتحتاج إلى تجديد، ولهذا السبب أطلقت Firmenich برنامج #NaturalTogether لمراعاة الإستدامة في المقام الأول. كما أنه معرفة أن الجزيئات الإصطناعية (أي: White Biotechnology) التي تقلّد المكونات الطبيعية، تكون في الواقع أكثر استدامة من استخدام النسخة الطبيعية نفسها. ومع ذلك، أحب استخدام المكونات الطبيعية الخام، فهي هدية من أرضنا الأم.

أين تجد عادة إلهامك؟

في كل مكان! في السفر والطبخ والطبيعة ومشاهدة الناس… مصادر إلهامي لا حصر لها.

ما هي برأيك أهمية اسم العطر؟

بالنسبة لي، اسم العطر ليس مهماً بقدر كيف يجعلك تشعر. والذكريات التي يذكرك بها. إذا كان بإمكانه نقلك إلى مكان أو وقت أو شعور آخر. هذه الأشياء شخصية ولا تنسى أكثر من الاسم.

Share.

About Author

Leave A Reply