“شادي سليمان” مديراً عاماً لفندق فورسيزونز الدوحة

0

يَسر فورسيزونز الدوحة أن يُعلِن عن تعيين شادي سُليمان مُديراً عاماً للفندق. وهو أحد الأسماء اللامعة في العاصمة القطرية، فقد شغل سُليمان منصب مدير فندق فورسيزونز الدوحة قبل أن يرتقي بمسيرته المهنية وينتقل إلى فندق فورسيزونز الإسكندرية عام 2017 كمدير عام للفندق. وبعد سنوات مليئة بالنجاح في عروس البحر المتوسط، قرر سليمان العودة إلى الخليج العربي.

وعن عودته مرة أخرى إلى منطقة الخليج يقول سليمان: “لطالما أحببت الدوحة أنا وعائلتي ونحن متحمسون للغاية للعودة”، “وقد شهد فندق فورسيزونز الدوحة على مدار السنوات الماضية تجديدات واسعة النطاق شَملت غرف ضيوف وأجنحة ومطاعم جديدة أنيقة، ما جعله ملاذاً حضرياً رائعاً ومعلماً بارزاً على الواجهة المائية. في العام المقبل، سنشعر جميعاً بفخر كبير للترحيب بالضيوف من جميع أنحاء العالم في بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022”

يقول سايمون كاسون، رئيس عمليات – أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في فورسيزونز: “يتميز سليمان بجميع مُقومات القائد الناجح ولديه من مهارات القيادة ما يساعده على اضفاء روح من الحماسة والتشجيع والإبداع على فريق العمل لتقديم أفضل ما لديهم. وأثناء إدارته لفندق فورسيزونز الإسكندرية، أضاف المزيد من النجاح والتميز للفندق بترسيخ مكانته البارزة وجعل منه معياراً في عالم الضيافة يُحتذى به. كما ساعد في تطوير فريق مذهل من كوادر فورسيزونز. ولا يسعني الانتظار لأرى ما سينجزه شادي الآن بعد عودته إلى الدوحة”.

عمل سليمان لفترة طويلة في فورسيزونز، فقد انضم للمرة الأولى لعائلة فورسيزونز في أغسطس 2002 في فندق فورسيزونز الرياض في مركز المملكة. وفي عام 2005، عاد إلى وطنه سوريا ليكون ضمن فريق افتتاح فندق فورسيزونز دمشق. كما انضم عام 2007 لفريق افتتاح فندق فورسيزونز اسطنبول في مضيق البوسفور. وتدرج سليمان في عِدة مناصب؛ فقد انتقل عام 2008 إلى فندق فورسيزونز الدوحة كمدير لإدارة الغرف، ليرتقي بعدها إلى منصب مدير الفندق في عام 2013. وتم ترقيته إلى منصب مدير عام فندق فورسيزونز الإسكندرية في سان ستيفانو في عام 2017.

إن التزام سليمان بالوصول إلى الكمال ينبع من خبرته في عمليات فورسيزونز المتنوعة بدول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط. وتُساهم خلفيته الواسعة بشكل كبير في الخبرة التي يجلبها إلى قطر.

يقول سليمان: “يسعدني كثيراً أن أعمل مرة أخرى مع كل هؤلاء الأشخاص الرائعين في فندق فورسيزونز الدوحة. إنه فريق مذهل ومتنوع يضمّ أكثر من 60 جنسية مختلفة ويعتبر شغفهم وتفانيهم هو حقاً السر وراء قصة نجاح فورسيزونز”.

Share.

About Author

Leave A Reply