رحلة ابتكار هويات جديدة منذ 1952 مع Givenchy

0

مجلة حراير Harayer Magazine:

رحلة ابتكار هويات جديدة منذ العام 1952

تترادف أزياء الكوتور بالنسبة إلى هوبر دو جيڤنشي مع الخطوط السابقة لعصرها والأقمشة المميزة والقصّات المثالية. ولكن ما يميّز فعلاً أزياء الكوتور هي قدرتها على ملامسة الروح والتأثير بها؛ إذ تهب للشخصية قوّة قادرة على جعلها أكثر سحراً. ولم يكتفِ مؤسس الدار يوماً بتصميم الملابس فقط، فلطالما عمل على ابتكار هويّات جديدة من خلال الكوتور، وهذا بالإضافة إلى حرصه على بناء شخصيات قوية الإرادة، إلى جانب تصاميمه الاستثنائية والملهمة التي تجسدت في مجموعة العطور الجديدة La Collection Particulière.

تتميز هذه المجموعة الجريئة بثمانية عطور تلائم الرجال والنساء، وكلّ منها مؤلف من مزيج خارج عن المألوف يضمّ مكونات عالية الجودة، تتفاعل وتتناقض مع بعضها البعض بطريقة غير متوقعة لتمنح كل عطر هويّة عطرية لا تشبه سواها.

مجموعة راقية من العطور الأصيلة

تترك كل تركيبة أصيلة أثراً مميزاً وبصمة عطرية فريدة من وحي الكوتور، كما هي حال العطر التاسع الذي يحمل اسم Accord Particulier de Givenchy، وهو عطر أصيل صُمم لتعزيز هويّة العطور الأخرى. يترك هذا العطر انطباعاً لا يفارق خيالك ويتنقل بين طبقات المكونات التي تستعرض قوامات مختلفة، بحيث يشيد بمجموعة هوبر دو جيڤنشي الأولى تحت عنوان “Les Séparables” التي أبصرت النور عام 1952 وتضمنت قطعًا مميّزة يمكن ارتداؤها ليلاً ونهاراً وفي أيّ مناسبة.

وكما قال المصمم: “أنت تملك شخصية فريدة وأسلوباً متميزاً، لذا لا تتردد في إبرازهما. وإن كنت تملك عطراً فلا تتخلَ عنه يوماً، إذ يشكّل جزءاً لا يتجزأ من شخصيتك.” هذا هو شعار مجموعة العطور الجديدة التي تعكس جميع الشخصيات على اختلافها.

عطر ACCORD PARTICULIER de GIVENCHY

عطر لم يسبق له مثيل، لا يمكن الاستغناء عنه بأي ثمن، وهو يجسّد بصمة مجموعة جيڤنشي بامتياز… إنه عطر Accord Particulier de Givenchy.

يتكوّن هذا العطر الرائع من أجود المكونات، ويمكن التعطّر به بمفرده أو دمجه مع عطر آخر من المجموعة لإبراز شخصيته وتعزيز قوامه ليتغلغل في أعماق بشرتك… يمكن لعطر Accord Particulier de Givenchy أن يزيد من حدّة أريج أي عطر آخر.

يجمع عطر Accord Particulier بين أربعة مكونات مميزة في عالم جيڤنشي للعطور: الوردة الدمشقية، مركّز الباتشولي، والفيتفر الهاييتي والأمبروكسيد. إنه رباعي متعدد الأوجه لا شكّ في أنه سيضفي المزيد من العمق والتلألؤ والشاعرية على كل عطر في المجموعة.

عطر TROUBLE-FÊTE

اقتحم كل مكان واقلب المعايير. فهذا بالضبط ما فعله هوبر دو جيڤنشي عندما أسس الدار عام 1952، حيث نسف معايير الأناقة بكل أشكالها، ليس لهدف سلبي بل لجعلها فريدة واستثنائية أكثر من أي وقت مضى… فقد سطّر تاريخ الموضة عندما قدّم مجموعته الأولى في العام نفسه، والتي كانت خارجة عن المألوف بالنسبة لموضة ذلك الوقت التي كانت قائمة على الأزياء المزودة بكورسيه، فابتكر مجموعة “Les Séparables” التي ضمّت تشكيلة بلوزات أنيقة وتنانير تعانق القوام مع بساطة قل نظيرها بحيث يمكن أن تنسقها النساء مع أي قطع أخرى. وقد قلب حينها جميع مقاييس الموضة رأساً على عقب حتى أنّ البعض وصفه “بالشخصية المشاغبة في عالم الهوت كوتور”. يجسّد هذا العطر الآسر عشق المصمم للجرأة السابقة لعصرها وميله للتلاعب بالتقاليد على هواه من أجل ابتكار تصاميم لا تضاهى، وهذه سمات أصبحت راسخة في تاريخ الدار العريق.

تتعالى من مقدّمة العطر رائحة ورقة التين المنعشة، بحيث يمكنك تخيّلها وهي تتمايل على الشجرة مع نسيم جنوب فرنسا الدافئ حيث أمضى هوبر دو جيڤنشي العديد من مواسم الصيف. تتزاوج رائحة بذور السمسم المحمّصة مع هذه النفحة المنعشة والمتلألئة، لينبثق من رحم هذا التزاوج نفحات ساحرة لا يمكن مقاومتها. ثمّ يُضاف زيت زهرة الفلّ العطري، واللبان وزيت فول التونكا العطري إلى خفّة أريج ورقة التين وقوام السمسم المبهر، فيصطبغ هذان المكونان بحلّة أكثر تميّزاً وعصرية من أي وقت مضى.

وماذا إن أضفنا قطرات من عطر Accord Particulier إلى هذا العطر؟ ستتعزز رائحة الخشب في عطر Trouble-Fête وتصبح أكثر بروزاً وحدّة، فتتكشّف شخصيتنا الحقيقية ومكنوناتنا الدفينة.

عطر SANS ARTIFICE

لا زخرفة ولا تفاصيل بلا معنى، خطوط واضحة المعالم وأبعاد مثالية ليس إلاّ… يستمدّ هوبر دو جيڤنشي إلهامه قبل كل شيء من الأناقة والبساطة المتجسّدتين في الفستان المصمم على شكل قميص رسمي، وبلوزة Bettina القطنية البيضاء، والفساتين السوداء الأنيقة التي تُبرز قوام المرأة… لا يضيف أي تفصيل لا لزوم له، فكل إبداعاته فريدة بكل عنصر فيها، تماماً مثل هذا العطر البسيط وغير المتكلف.

يتجسد أسلوب جيڤنشي البسيط ظاهرياً في أحد أجود أنواع الشاي في العالم، الشاي الأبيض الإمبراطوري، المعروف أيضًا باسم “سيلفر نيدلز” – وهو إشارة أخرى إلى عالم الكوتور. يتم إنتاج هذا الشاي في الصين، ويُقطف يدويًا في يومين أو ثلاثة أيام فقط في السنة، مما يجعله نادرًا وفريدًا من نوعه. يعزّز مركّز الزنجبيل الحار الطابع الراقي الذي يتمتع به هذا العطر ويندمج في تركيبته المميزة. كما تمنح نسمة خشب الأرز وشذا مركّز البرغموت ونفحة وردة سنتيفوليا هذا العطرَ بنية متجانسة ليترك على البشرة أريجاً ناعماً ينضح ترفاً.

وماذا إن أضفنا قطرات من عطر Accord Particulier إلى هذا العطر؟ تصبح تركيبة عطر Sans Artifice أكثر تجانساً إذ تمتزج مع نفحات خارجة عن المألوف تمنحه نقاوة ما بعدها نقاوة.

عطر PEUR DE RIEN

عطر عنوانه الجرأة. تحلّي بالجرأة وارتدي الفستان القصير، والمعطف الفضفاض، والفستان الكيس (sack dress) وغيرها من التصاميم الجريئة التي لا تموت وتبقى عابرة لحدود الزمان… يعتبر عطر Peur de Rien أحد أكثر عطور هوبر دو جيڤنشي جرأةً.

وبطبيعة الحال، يحتوي هذا العطر على مكونات أساسية غير مألوفة، فيعانق زيت النرجس العطري نفحة آسرة من البرتقال الأحمر العصاري والمتلألئ.

يصعب استخدام زهرة النرجس الأسطورية في تركيب العطور وتتطلب مقاربة لا تعرف الخوف، مما يجعلها نادرة الوجود في مجال العِطارة. ومع ذلك، فإنها تجد مكاناً لها في قلب عطر Peur de Rien، مقترنة بالنفحات الشاعرية لزيت زهر البرتقال العطري ومركّز اليلانج يلانج، مما يعزّز نفحات العطر المخملية والحيوانية.

تتفتح براعم النرجس في الربيع قبل أي أزهار أخرى… فهي رمز التجدّد الذي يتزاوج تماماً مع فكرة اتباع أسلوب يساير العصر.

وماذا إن أضفنا قطرات من عطر Accord Particulier إلى هذا العطر؟ يصبح عطر Peur de Rien أكثر تلألؤاً، وتزداد نفحاته عمقاً وشاعرية ليترك انطباعاً لا ينتسى.

عطر OISEAU RARE

ينضح هذا العطر بأناقة قلّ مثيلها من وحي الريش، وهو أحد العناصر المبهرة في عالم الكوتور، والعنصر الأساسي في إبداعات هوبر دو جيڤنشي.

يعبق عطر Oiseau Rare من Givenchy بشذا زهرة البيتوسبوروم البيضاء اليابانية. لكن لا تخدعنّك الانطباعات الأولى، إذ تختبئ أيضاً النفحات الشمسية الغنية والحادة خلف بتلاتها الصغيرة والرقيقة. كما تفيض من هذا العطر نفحة مفاجئة ولاذعة من الفلفل السريلانكي التي تخفّف من حدّتها لمسةٌ من زيت الفانيلا العطري، وخشب الأرز النابض بالحياة من فرجينيا، ونغمة من مركّز خشب الغاياك لتكتمل تركيبة هذا العطر الاستثنائي. فقد صمم هذا العطر الراقي والآسر ليترك انطباعاً لا يمحوه الزمان.

وماذا إن أضفنا قطرات من عطر Accord Particulier إلى هذا العطر؟ ستزداد نفحات عطر Oiseau Rare الخشبية سحراً، وستتعزز حدّتها وتلألؤها.

عطر INDOMPTÉ

إنّ تصاميم هوبر دو جيڤنشي تتحرك وتتنفس وتؤكد وجودها… فبعد أن تنحّى عن تصميم الأزياء أحادية القطعة بفضل مجموعته الأولى “Séparables” التي ابتكرها عام 1952، صبّ هوبر جام تركيزه على تصميم الملابس التي تسمح للجسم بالتحرك بحرية وبدون أي قيود. هي الملابس التي تمنح التحرّر، إذا جاز التعبير، بحيث تكشف عن الجانب الجامح من كل شخصية… ولمَ لا؟ فقد تخلّل تصاميمه الجريئة الفرو ونقشات جلود الحيوانات.

ومن هنا، يجسد عطر Indompté روح الطاقة البرية، فتفوح منه نفحة مركّز العود الجلدي بعمق وقوة أكثر من أي وقت مضى، ويتناقض تناقضاً صارخاً مع نسمة الماندرين الصقلية المبهرة والنابضة بالحياة… وإذا بتأثير كياروسكورو المذهل يتعزّز بفضل شذا الزعفران الحارّ والتلألؤ الناعم لزهر البرتقال. وبعد أن تحرّر العود من براثن القواعد، تراه يعبّر عن نفسه بشراسة غير معهودة، إذ تجعله رائحة الماندرين مندمجاً في تركيبة العطر أكثر من أي وقت مضى. ولكن لا يخطئنّ أحد، فالاقتراب منه لا يعني أنه قابل للترويض!

وماذا إن أضفنا قطرات من عطر Accord Particulier إلى هذا العطر؟ سيصبح التلاعب على الضوء والظلام مبالغاً فيه وستحظى النفحات المنعشة والشاعرية بحدّة جديدة وعمق أكبر حينما تلامس النفحات الجلدية البارزة.

عطر SANS MERCI

ابتُكر هذا العطر إشادة بقوة شخصية المصمم التي منحته الإصرار على تأسيس الدار عندما كان يبلغ من العمر 24 عامًا فقط، واحتفاء بتمكّنه من ترسيخ رؤيته الإبداعية الفريدة خلال العقود التالية. الاستسلام؟ أبداً. المثابرة؟ دائماً. إبداعات خارجة عن المألوف؟ بكل سرور. يعكس عطر Sans Merci شخصية هوبر دو جيڤنشي العنيدة والمثابِرة.

تُعزى روح هذا العطر المتمردة إلى مكونين راقيين: مركّز نبتة دافانا النادرة والمقدسة التي تزرع في الهند وتستخلص منها النفحات الفاكهية العصارية، تعززها غلالة رائحة المشروب الفاخر والفيتفر الهاييتي النابض بالحياة مع لمسة من مركّز الباتشولي لإضافة المزيد من العمق إلى العطر. مزيج عطري بطابع جريء يترك أثراً لا يُمحى.

وماذا إن أضفنا قطرات من عطر Accord Particulier إلى هذا العطر؟ تبرز نفحات Sans Merci البلسمية وتصبح أكثر دفئاً وسحراً.

عطر GARÇON MANQUÉ

يعكس هذا العطر الرجالي والنسائي أسلوب هوبر دو جيڤنشي المتناقض، والمتحرر من الأفكار التقليدية، بحيث تغيب الحدود الفاصلة بين الجندرين في أزيائه بعدّة نواحٍ ويمزج بين التقاليد والحداثة.

يتعالى من العطر أريج زيت زهرة العبقة العطري الذي يسمو فوق كل الكليشيهات برائحتها التي لا تشبه أي رائحة أخرى. فبدلاً من كونه باقة من الأزهار العطرة، تفوح من هذا العطر نفحات الفاكهة العصارية، والمشمس، وحتى تلك الحيوانية. أما هذا الجانب الأخير من العطر فيعززه شذا نغمة الجلد القاتمة التي يكتنفها الغموض. وتصبح زهرة العبقة ذات الرائحة الجلدية أكثر تميّزاً بفضل اللبان والستيراكس، حيث تنسف جميع القواعد والحواجز وتحدث تغيّراً أينما تواجدت نفحاتها.

وماذا إن أضفنا قطرات من عطر Accord Particulier إلى هذا العطر؟ تتعزّز حدّة نفحاته الجلدية بحيث تزداد نغماته الحيوانية قوّة. يترك عطر Garçon Manqué خلفه رائحة آسرة وأكثر جاذبية بحيث تتلاشى الحدود الفاصلة بين الجندرين.

Share.

About Author

Leave A Reply