إنترلود 53: الإكسير الأكثر ثراءً من Amouage

0

مجلة حراير Harayer Magazine:

لا شيء يضاهي العطور عند الحديث عن الخصوصية فعطرك يترجم شخصيتك ويجسد أسلوبك الفريد خاصة عند إضافة لمسة من العمق والتفاصيل لنغماته المختلفة. والغريب في الأمر أن معظم محبي العطور يتطلعون إلى معرفة المكونات والنغمات فقط عند اختيار عطرهم المفضل دون الإهتمام على أحد أهم المقومات العطرية ألا وهي التركيز.

وعلى الرغم من أن كل عطر يحتوي على زيوت عطرية إلا أن الاختلاف في التركيز يظل هو المقياس الأساسي في جودة العطر ودوام رائحته. ولذا تعد القاعدة الأساسية في قوة العطر هي أنه كلما زاد تركيز زيت العطر كلما طالت فترة بقاءه وثباته ومن هنا يأتي العطر (Eau de Parfum) وإكسير العطر (Extrait) في الصدارة من حيث الجودة. ومن المعروف أن تركيز الزيت في العطر يتراوح بين 12% و20% ويتسم بطول فترة بقاءه وعمقه مما يجعل منه الاختيار الأكثر قبولاً عند محبي وعشاق العطور. وعلى قمة العطور، يأتي إكسير العطر الذي يتراوح فيه تركيز الزيت بين 20% و30% مما يجعل منه الأكثر ثراءً من حيث الجودة والفعالية والأكثر طلباً.

وفي الواقع، يعتبر إكسير العطر نقي ونادراً للغاية لدرجة أن عددًا قليلاً فقط من صُناع العطور، ومن بينهم أمواج، مستمرين في إنتاجه. ففي أغلب عطورها الأساسية، يتراوح تركيز زيت العطر بين 20% و30% مما يعني أنها تضاهي في تركيزها وجودتها الإكسير الذي يتم تصنيعه من قبل دور العطور الأخرى، بينما يتراوح تركير الإكسير من أمواج بين 35% و40%. وعلى خلاف دور العطور الأخرى التي تركز على سرعة الإنتاج ورفع المبيعات، تقوم أمواج بنقع الإكسير لفترة قد تصل إلى 8 أسابيع مما يوفر الوقت الكافي لتعتيقه وتطوير مقوماته وخصائصه وبصمته ليمنحه شخصية أكثر تناسقاً ونعومة.

وقد طرحت أمواج إكسير للكثير من عطورهاللمرأة بما في ذلك ’جولد‘ و’ديا‘، و’جوبليشن 25‘، و’ليريك‘، و’إيبيك‘، و’ميموار‘، و’أونر‘، و’إنترلود‘ و’فايت‘. واليوم ترسي أمواج معاييراً جديدة حيث قامت بإصدار إكسير حصري في عطر ’إنترلود 53 ‘ للرجل. وتتعدد مزايا هذا الإصدار الفريد بحيث لا تقتصر على تركيزه والحرفية في تصنيعه فحسب بل تم ابتكاره بتركيز 53% لكي يكشف عن جوانبه الخفية وعمق شخصيته الأصلية. وقد حرصت أمواج على أن يحافظ هذا العطر على شخصيته الفريدة التي تتألق بملامحها ونغماتها الشرقية والخشبية ولمسة التوابل التي طالما اشتهر بها عطر إنترلود مع إضفاء نغمات عطرية جديدة فواحة أكملت روعة نغماته الأصلية. وتتفتح النغمات العليا في هذا الإصدار بحلاوة البرغموت والأوريجانو وزيت حبوب الفلفل التي تأتي في المقدمة ومع ذلك يبدو عبير الفواكه والنغمات الفواحة أكثر بروزاً وعمقاً. أما النغمات الوسطى، فتتغنى بعبق العنبر واللبان والمر وعبير زهرة القستوس والتي تكون أكثر كثافة. وبينما كان عطر ’إنترلود‘ هو تجسيد حقيقي للاتكوّن والاضطراب، ابتكرت أمواج ’إنترلود 53‘ ليكون النسخة الأكثر نضجاً وتناغماً وكمالاً. أما النغمات الأساسية في هذا الإكسير، فتفوح برائحة الجلد ودخان خشب العود، والباتشولي، وخشب الصندل حيث تم مزجها بحرفية ومهارة فائقة بأيدي خبراء أمواج مما جعلها أكثر انسيابية وتدوم أطول من أي وقت مضى.

ويعد ’إنترلود 53‘ ثمار التعتيق والنقع المتقنين لـ 6 أشهر في ظل ظروف مثالية جعلته يحكي حكاية مكتملة التفاصيل لعطر ’إنترلود‘. ويرتقي هذا الأكسير بالعطر إلى آفاق جديدة حيث تصور نغماته أبعاد أوسع وأكثر عمقاً وتفاصيلاً وكثافة يدوم عبقها طويلاً أكثر من أي وقت مضى. ويتوفر هذا الإكسير الحصري بأعداد محدودة في زجاجات بسعة 100 مللي ذات تصاميم راقية باللون الأزرق المعتم وتحمل علامة أمواج التجارية ويتوجها غطاء ذهبي ممغنط ومرصع بكريستالات سواروفيسكي باللون الأزرق الفاخر. وتتزين الزجاجات بإكسسورات ذهبية حول منطقة العنق لتذكر عشاق أمواج بتراثها العريق ولقبها الذي حملته منذ نشأتها ’هدية الملوك‘.

Share.

About Author

Leave A Reply