أوّل ساعات HUBLOT مرصّعة باللآلئ القطرية الطبيعية

0

مجلة حراير Harayer Magazine:

“هوبلو” و”مجوهرات الماجد” يقدّمان ساعة كلاسيك فيوجن بيرلز 38 مم

لطالما سعت هوبلو وشركاؤها في قطر، مجوهرات الماجد، إلى التميّز والتفرّد، في ظلّ مشاركة قيم جوهرية مثل التفوق، الجودة العالية والاستقامة. في هذا الإطار، واستناداً إلى النجاح الباهر الذي حققته إصدارات كلاسيك فيوجن الخاصّة بقطر خلال السنوات الماضية، جمعت هوبلو وشركاؤها في قطر خبراتهما لابتكار تحفة أولى من نوعها، وهي ساعة كلاسيك فيوجن بيرلز ٣٨مم، مجموعة ساعات مرصّعة بأفخر اللآلئ الطبيعية من قطر.

يقول “دافيد تيديسكي” المدير الإقليمي لهوبلو في أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي والشرق الأوسط وإفريقيا: (يسرّني أن أعلن عن طرح أوّل إصدار كلاسيك فيوجن من هوبلو مرصّع باللآلئ الطبيعية، المستقدمة من العاصمة والمقدّمة للعالم، من خلال وشركائنا مجوهرات الماجد، التي نتشارك وإيّاهم شغف صناعة الساعات ورؤية عصرية لضبط الوقت. هذه الساعات الحصرية الجديدة هي طريقة أخرى نربط بواسطتها بين الماضي والمستقبل، في انصهار للتقاليد والابتكار. وعبر استخدام لآلئ طبيعية من قطر، نجمع إرث البلاد العريق بعصرنا الحديث.”

من جهته قال نائب رئيس “مجموعة الماجد” السيد “جميل مهدي الماجد”: (إنّه لشرف عظيم لنا أن نمثّل إرث أجدادنا عبر تقديم ساعات كلاسيك فيوجن بيرلز، المصمّمة والمصنّعة مع شريكتنا العريقة هوبلو. فللمرّة الأولى على الإطلاق، تقدّم هوبلو للعالم لآلئنا الطبيعية الفاخرة، التي تمّ اختيارها يدويّاً بعناية ودقّة تامّة من قبل أخي محمد، ما يضمن فرادة وتميّز كلّ ساعة. هذا الإصدار الخاصّ يعكس ثقافة وإرث بلادنا الغنيين، كما أنّه الإضافة المثالية إلى مجموعات الماجد الشهيرة التي تنال إعجاب الخبراء وهواة جمع المجوهرات والساعات).

إشادة بالتقاليد والابتكار

لقد رُصِّعت ساعات كلاسيك فيوجن بيرلز ٣٨مم بلآلئ بيضاء مختارة يدوياً، بينما القطعتين الفريدتين مرصّعتين بالكامل من الإطار إلى القرص بلآلئ بيضاء أو صفراء. وباعتبار اللآلئ القطرية من بين اللآلئ الطبيعية الأثمن في العالم، ابتكرت هوبلو وشركة مجوهرات الماجد أيضاً هذه الإصدارات الخاصّة كإشادة بإرث صيد اللؤلؤ المتجذّر بعمق في البلاد. وإنّ هذه الساعات المنتظرة بفارغ الصبر، ذات أحزمة بالّلون العنابي المستوحى من علم قطر أو بالّلون الكحلي الذي يعكس بحار البلاد الزرقاء الواسعة، تشكّل إصداراً جديراً بالجمع، ستتوارثه الأجيال بلا أدنى شكّ.

هوبلو

يتم التعريف على هوبلو التي تأسست في سويسرا في عام ١٩٨٠، من خلال إبداعها الذي بدأ بمزيج مبتكر للغاية من الذهب والمطاط. ينبع “فنّ الإنصهار” هذا من خيال رئيسه البصري، جان-كلود بيفير، وقد دفعه الرئيس التنفيذي ريكاردو غوادالوبي إلى الأمام منذ عام ٢٠١٢.

مهّد إطلاق موديل بيغ بانغ الأيقوني في عام ٢٠٠٥ الحائز على العديد من الجوائز الطريق لمجموعات رائدة جديدة (كلاسيك فيوجن وسبيريت أوف بيغ بانغ)، ذات تعقيدات تتراوح من البسيطة إلى المعقّدة للغاية، مما أسّس هوية دار صناعة الساعات السويسرية وضمن نموهها المثير للإعجاب.

حريصة على الحفاظ على خبرتها التقليدية والمتطورة، وتباعً لفلسفتها “كن أول ومختلف وفريد”، تبقى شركة صناعة الساعات السويسرية في الطليعة باستمرار، من خلال ابتكاراتها في المواد (ذهب ماجيك غولد المقاوم للخدش، والسيراميك في ألوان نابضة بالحياة، والصفير الأزرق) وإنشاء آليات خاصّة بها (اونيكو، ميكا-١٠، توربيّون).

تلتزم هوبلو التزاما كاملا بإنشاء علامة ساعات راقية ذات مستقبل حافل: مستقبل ينصهر مع الأحداث الرئيسية في عصرنا (كأس العالم فيفا™، دوري أبطال أوروبا، الدوري الأوروبي وفيراري) وأفضل سفراء عصرنا (كيليان مبابي، اوساين بولت، وبيليه). اكتَشِف عالم هوبلو في بوتيكاتنا الموجودة في المدن الرئيسية في جميع أنحاء العالم: جنيف وباريس ولندن ونيويورك وهونغ كونغ و وطوكيو وسنغافورة وعلى HUBLOT.com.

Share.

About Author

Leave A Reply