المُصمّمة KETI CHKHIKVADZE تقدم أزياءً تفُوق الجمال

0

تكشف علامة Keti Chkhikvadze بين نمط الحياة والأسلوب والفلسفة. إنّها ثقافة أدبيّة تجمع المعاني كلّما نظرت إليها عن قرب في أسلوب حياة يتّبع نفس المباديء الأساسيّة للأناقة. تمّ تأسيس هذه الدار للأزياء الجاهزة علي يد المصممة Keti Chkhikvadze في جورجيا منطلقة من شغف المرأة الباحثة عن الرقي والتميز، لطالما كانت هذه الدار تحرص على بناء جسر جديد بين خبرة الخياطة والإبداعات الجريئة.

 

لماذا أردت أن تُصبحي مصمّمة أزياء؟

لقد أحببت الرسم والزراعة منذ طفولتي. اعتدت دائماً على أن أُلبس دميتي الصغيرة، كان هذا النشاط المفضل لدي، وعندما كنت في السادسة من العمر، صنعت أول تنورة لنفسي. ولكن عالم الأزياء لم يكُ الشيء الوحيد الذي يُهمني، كنت أفكر أيضاً في أن أصبح طبيبة، ربما لأن أمي وجدتي أطباء على حد سواء، كانوا في غاية الأناقة عند إختيار أزيائهم، وقد كان حلم والدتي أن أُصبح مُصمّمة أزياء، وربما كان لها تأثير قوي في دخولنا أنا وأختي التوأم هذا العالم الرائع.

 

كيف تصفي الحالة الحالية لـ Keti Chkhikvadze؟

ببساطة شديدة أنا زوجة سعيدة وأم لفتاتين وصبي، في نفس الوقت أنا عاشقة لمهنتي وناجحة فيها.

ما أكثر شيء تغير منذ بدأتي التصميم؟

أولاً وقبل كل شيء تغيرت مشاعري. بدأت أشعر أكثر بالوفاء، راضية، مع تقدير أعلى للذات، وبالتأكيد أكثر استقلالية (مالياً)، وبالتالي أكثر حرية وأكثر سعادة. بالإضافة إلى إندثار وقت الفراغ، بجانب التنظيم الجيد للوقت خصوصاً عندما تكون مسئول عن ثلاثة أطفال.

من هي امرأة Keti Chkhikvadze؟

امرأة أنيقة ومميزة وتعرف جيداً كيف تحدد مصيرها.

 

وما نمط التوقيع النهائي لـ Keti Chkhikvadze؟

يمكنك التعرف على علامة Keti Chkhikvadze من خلال بعض الأشكال المميزة التي تتضمنها ، والتفاصيل الموجودة في جميع مجموعاتها.

ما هو أفضل جزء في عملك؟

هو تصوير مجموعة ما تم الإنتهاء من تصميمها!

لاحظنا أن المجموعات الخاصة بك  رائعة وفريدة من نوعها؛ ما الذي يلهمك كمصممة لتكون قوية في كل موسم؟

بالتأكيد  الخبرة، أعني بدأت كمصممة أولاً في كازاخستان، لكن الأمر لم ينتهي هناك؛ كنت أحاول دائماً السعي قدماً لكسب المزيد من الخبرة والمعرفة، وكنت أول مصممة من  جورجيا تشارك في TRANOI show roomفي باريس.

ومن هو نجمك المفضل؟

لدي الكثير، ولكن دعني أقول “مايكل جاكسون” Michael Jackson

كيف تبتكرين النمط و”الإستايل” الخاص بك؟

هو نتيجة طبيعة للعمل الجاد ولوجود الخبرة القوية، والتي تشمل بالتأكيد على استخدام أفضل أنواع الأقمشة ذات الجودة الراقية، وتلبية احتياجات جميع أنواع العملاء، بجانب العديد من التفاصيل الأخرى.

Keti Chkhikvadze لديها أسلوب وإتجاه أنيق، ما هي رؤيتك اليوم لهذه العلامة التجارية؟

هي علامة مثيرة ولديها أنوثة راقية، فهي تضم مجموعات تجعل المرأة لديها إطلالة أنيقة وجذابة معاً.

من خلال وضع قيم عالية على المجموعات، كيف قمت بإضافة الاتجاهات إلى المجموعات الخاصة بك؟

أنا أتابع الموضة عن كثب من خلال آخر الأخبار، عروض الأزياء، وبمجرد أن تفعل ذلك فإنه من السهل أن يكون هناك فهم جيد حول أحدث الاتجاهات على الساحة، ومع ذلك تتزامن أفكاري  مع هذه الاتجاهات، وأعتقد هو أيضاً نتيجة لتجربتي الشخصية، وكذلك الحدس القلبي كمصمّمة أزياء.

كيف تحفاظين على تجديد أفكارك ليعكس الموضة مثل مرآة؟

هي عملية طبيعية وتلقائية، فالمُصمّمين النشطين وذوي الخبرة يدركون جيداً اتجاهات الموضة ويتأثرون بها، والتي تمتزج جنباً إلى جنب مع المدخلات الشخصية، بحيث يخلق فكرة جديدة  للأزياء. فهذا ما يحدث لي أيضاً.

ما هي التفاصيل الأكثر غرابة التي أدرجتها في المجموعة؟

أكتاف كبيرة ومستديرة مع الأحجار الكريمة المطرزة والزهور، كلها مصنوعة يدويةً.

ما رأيك في أنك تعتبرين نجمة ساحرة؟

سعيدة جداً لسماع ذلك، غالباً ما أسمع هذه من المقولة من بعض الأصدقاء المقربين، متمنين لي تقديم مجموعات أكثر روعة وأناقة.

ماذا عن مجموعة ربيع / صيف 2018، الإتجاهات والإستلهام؟

الفكرة الرئيسية هي الزهور، مع النمط المؤنث بجانب لهجة مصنوعة على صورة ظلية، وخاصة على الخصر عن طريق الأقمشة خفيفة جدا. هناك أيضا تفاصيل الرياضة، ولكن الخط الرئيسي لا يزال في الغالب مؤنث جداً مع عناصر إضافية مثل الزهور والأحجار الكريمة المطرزة التي تجعل هذه المجموعة أكثر وضوحاً، محبوكة بالأزرار، والكتفين مدورة، كل هذا يتأثر بالتأكيد على اتجاهات هذا العام، في نفس الوقت أحافظ على أسلوبي داخل مجموعاتي.

وما هي ألوانك المفضلة؟

الأبيض والأسود، هما ألواني المفضلة، فأنا دائماً أستخدمهم في مجموعاتي . وعلى الرغم من أنني أحاول دائما أن يكون هنالك تنوع في الالوان داخل المجموعات، كي أجعلها أكثر ثراءً، وأكثر إثارة للإهتمام، بهيجة، ناهيك عن حقيقة أنه من خلال جمع الأسود والأبيض فقط فإنه من الصعب تلبية جميع مصالح العملاء والمتطلبات الخاصة بك!

وما هي أقمشتك المفضلة؟

الأقمشة المفضلة لدي هي الشيفون، الحرير، الاقمشة المخملية، القطن، الصوف، والجلد الطبيعي.

في هذا العالم السريع، ما رأيك في الموضة اليوم؟

بالنسبة لي الموضة هي إبتكار أزياء محددة مع أسلوب متفرد، ولكي تكون أكثر تحديداً يجب أن يكون هذا النمط أولا جذاب للعين ومميز وجديد.

ما هي وجهة نظرك تجاه مقولة see now buy now؟

من وجهة نظري، هذه المقولة تكون جيدة عندما يتعلق الأمر بالاحذية والحقائب والإكسسوارات، فأنا شخصياً عندما أرى حقيبة أو حذاء يعجبني مظهره، أقتنيه على الفور، ولكن الأمر برمته مختلف تماماً عندما يتعلق بالأزياء.

اليوم، من هو مُلهمك؟

على الرغم من أن هناك أشخاص ملهمين من حولي، وهناك أيضاً بعض المشاهير الذين يتمتعون بأسلوب ومظهر أحبهم بشكل خاص، لا أستطيع أن أقول أن أحداً منهم مُلهمي. إلهامي هو طريقتي، عملي، تعاملي مع الاقمشة المختلفة، أسلوبي الخاص، أفكاري التي تطرق ذهني عندما أخلد إلى النوم.

هل تفضلين التصميم لموسم الربيع أم لموسم الصيف؟

أنا لا أختار بينهم، أنا أحبهم، في كل مرة أتطلع إلى عملية اختيار الأقمشة.وكقاعدة يمكنني استخدام “الفراء” لمجموعات الشتاء، وهو في الواقع سمة في مجموعاتي الشتوية، في حين إختيار الازهار والتطريز هو سمة من سمات مجموعاتي الصيفية.

ما رأيك في أسواق الشرق الأوسط والسوق القطري من حيث الفخامة والترف؟

لدي العديد من العملاء من أسواق قطر والشرق الأوسط لديهم احتياجات محددة، ومعظمها من الأزياء الفاخمة والراقية الثمينة، والمصنوعة غالباً من الأقمشة والزينة باهظة الثمن أيضاً، مثل التطريز مع المجوهرات على سبيل المثال، وأنا دائماً أهتم بأذواقهم وإحتياجتهم، وبعض مجموعاتي قد صممت خصيصاً لهم، فهم يأتون إلى باريس لإقتناء وطلب هذه الأزياء والتي تلقى عندهم روجاً ضخماً.

 

 

Share.

About Author

Leave A Reply