CHARLOTTE TILBURY إطلالات تخطف الأنظار

0

تعرفCharlotte تماماً مدى قوة وتأثير المكياج، ومع خبرة تمتد لأكثر من 26 عاماً في عالم الجمال مع أشهر العارضات والمشاهير والمصممين العالميين، كرَّست كل ما تعلمته من أسرار الجمال لتقدمها في منتجات الجمال والمكياج والعناية بالبشرة. وقد ابتكرت علامة Charlotte Tilbury مفهوماَ جديداً في مجال صناعة الجمال بتقديم مستحضرات التجميل لكل امرأة بحيث تكون سهلة الاستخدام ومتوفرة بعدة خيارات. وتعتقد Charlotte أن كل امرأة جميلة بذاتها ويُمكنها استخدام المكياج لكي تظهر جمالها. وتهدف العلامة إلى مساعدة المرأة على إبراز جمالها كل يوم باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي للتعريف بمنتجاتها الحاصلة على جوائز عالمية.

كيف بدأ حبك للماكياج؟

بدأ طموحي ورحلتي كخبيرة ماكياج عندما ترعرعت في “إيبيزا”، ذلك المكان السحري، البوهيمي. كنت محاطة باستمرار بلفيف من المبدعين، والفنانين، والخبراء، الذين أثاروا إبداعي الخاص، فهذه هي بداية مسيرتي الفنية ودخولي هذا العالم المثير، – والدي الموهوب، لانس، الذي عمل كرسام في “إيبيزا”، هو من أعطاني جذور التعرف على الألوان، والتناقضات.عندما كنت في سن الثالثة عشر، إكتشفت الماكياج وأصبحت مفتُونة به، لقد غير حياتي، شرعت في إستخدام المسكرة، وخلال وقت قصير، تفاعل معي الناس من مختلف الأعمار، مما زادني ثقة ويقين، كنت أعرف دائماً أنني أرغب في إنشاء العلامة التجارية الخاصة بي. بدأ الحُلم يراودني منذ كنت فتاة صغير في المدرسة، لطالما رغبت في إعطاء صديقاتي المشورة والنصيحة حول كيفية إرتداء الأزياء بطريقة جذابة وأنيقة، وتعريفهم بالألوان التي ُتناسب لون الشعر، ولون العين، وكيّفية جعلهم يتمتعون بإطلالات جميلة في كل مرة. بعد فترة، تدربت في مدرسة Glauca Rossi ثم ساعدت معلمتي Mary Greenwell، التي كانت صديقة العائلة من “إيبيزا”، بدأت الدخول في هذا العالم بقوة خلال حقبة التسعينيات، مازلت أتذكر عارضات الأزياء من الأمازون خلال هذه الفترة، وما قدموه من فن وبهجة. لقد أدركوا تماماً قوة الماكياج في التأثير على الشخصية، كانت سنواتي الأولى في هذه الصناعة خلال العصر الأيقوني للأزياء مع مشاهير أمثال: نعومي كامبل، كريستي تورلينغتون، ليندا إفانجيليستا،سيندي كروفورد، كان وقتاً مميزاً للغايةـ ثم 26 عاماً كخبيرة تجميل ومكياج قد عملت  على تطوير منتجات أشهر العلامات التجارية الراقية أمثال Helena Rubinstein، Mac، Armani، Chanel ، My Face، الأمر الذي ألهمني لإبتكار ثورة في عالم المكياج في نهاية المطاف.

 

ما هو أفضل شيء عن عملك؟

تمكين المرأة هي واحدة من أفضل الأشياء في عملي ، فأنا أحب أن أجعل كل امرأة تبدو أنيقة وتشعر بأنها أجمل كل يوم. واحدة من أفضل أجزاء عملي هو تحقيق حلمي عندما أطلقت علامتي التجارية منذ ما يقرب من 5 سنوات كانت هذه لحظة محورية في حياتي. الماكياج هو قوة سرية حقيقية للمرأة في أي فئة عمرية.

 

ما هي المنتجات التي لا يمكن أن تعيشي بدونها؟

كريم حماية البشرة للعمل اليومي، فلا يُمكن أن أتخيل يومي أن يمر بدونه، فأنا أستخدمه لإعداد بشرتي، حيث أنه يحتوي على حمض الهيالورونيك، بيونيمف البتيدات و SPF 15، لذلك فهو يحمي البشرة طوال اليوم ويعمل على ترطيبها. أما للحصول على بشرة أفضل، فلا أستغني عن ماسك Dry Sheet Mask من أجل تجميل الوجه، أسميه قناع المستقبل، فإنه ينفجر حرفياً مع المكونات الأخرى بداخله بالإضافة إلى إحتوائه  فيتامين B3، ومستخلص لمبة الزعفران، وبعض الزيوت التي تخترق في عمق الجلد باستخدام نظام فريد من نوعه الحيوي تعمل على تغذية البشرة حيث فإنه يحتاج إليها أكثر مما يتيح لك أكثر إشراقا، ويجعلها رطبة ونضرة.

 

من الذي يلهمك؟

لدي مزيج من التصميمات والرؤى والقواطع التي أتطلع إليها للإلهام. من أمثال هيلينا روبنشتاين، كوكو شانيل، والت ديزني، ستيف جوبز، ونستون تشرشل واستي لودر. أحصل على الإلهام لمنتجاتي من خلال السجادة الحمراء. أنا دائماً أفكر ضمن إختصاص كيف أجد حلا للمشاكل؟!. سواء كان ذلك من خلال  القيام بإخفاء العيوب أو بإعادة تعيين الضوء إلى أكثر زوايا الإغراء من الوجه، مما يجعل لوحة العين سهلة الإستخدام من خلال السيطرة على الضغط على المساحيق، أو نحت أطراف المشاهير دون الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية. أنا أحصل على الإلهام من خلال العديد من الطرق المختلفة. فعندما يتعلق الأمر باللون، أستلهم الإتجاهات من خلال الحصول على هواجس لعصور مختلفة.

 

ما هو المنتج المفضل إليك من ضمن المنتجات التي أطلقتيها مؤخراً؟

لقد أطلقت مؤخراً مجموعة شفاه هوليوود  Hollywood Lips collection، وعددها 10 من مُلمع الشفاه كي ترسم الشفاه وتجعله تبدو أكبر حجماً، كما إبتكرت سائل الشفاه Liquid matte lips،  لأن جميع الصيغ الأخرى كانت ثقيلة جداً. كنت أرغب في ابتكار وخلق سائل شفاه ثوري يضخم من حجمها، وتغذي الشفاه مع مغذية حمض الهيالورونيك، وخزامى البحر عند إستخدامها.

 

لماذا  أصبحت علامتك التجارية مرغوب فيها من قبل المشاهير وغير المشاهير على حد سواء؟

لأن علامتي التجارية تتمتع بعدة سمات تحبها المرأة، فهي سهلة الإستخدام، وسهلة الإختيار، وسهلة تقديمها على هيئة هدية لشخص تحبه، وهو أمر هام لتعزيز الثقة، كل منتجاتي هي نتاج لسنوات من العمل، بهدف وحيد هو جعل المرأة تبدو وتشعر وكأنها تتمتع بأجمل إطلالة تملكها. لقد عملت في هذه  الصناعة لأكثر من 26 عاماً، ولقد كنت محظوظة بما فيه الكفاية للعمل مع عدد  من الناس الرائعين والموهوبين، وتطوير إتجاهات مختلفة حول العالم. إبتكرت علامتي التجارية لأجعل إستخدام الماكياج أكثر سهولة لكل الفئات العمرية للمرأة، وأعتقد أن هذه الأمور برمتها كافية لتجعل علامتي التجارية مرغوب فيها من قبل المشاهير وغير المشاهير.

 

ما نصيحتك لفنانات الماكياج الطموحات؟

التركيز جيداً وتحديد الهدف بمنتهى الدقة، تخيُل النجاح، لدي فلسفة لا حدود لها، وأنا أتحدث دائماً عن قوة التصور. تصور ما تريد ولا تستسلم حتى تحصل عليه. “تملك الجرأة على الحلم ، الجرأة على الاعتقاد به، والجرأة على القيام بذلك.”

 

ما هي رؤيتك للعلامة التجارية Charlotte Tilbury؟

العمل على تعزيز ثورة الجمال التي يشهدها العالم الآن، تقديم الأفضل والأرقى لهذه الصناعة، وستعمل علامة Charlotte Tilbury على تقديم أشياء مثيرة في المستقبل القريب.

Share.

About Author

Leave A Reply