مصمّمو الأزياء يتجهون لتصنيع الكمامات

0

مجلة حراير Harayer Magazine:

نعكست أزمة تفشي فيروس كورونا الجديد “COVID-19” على عمالقة الأزياء والموضة في العالم، حيث بدأت علامات تجارية شهيرة بالأزياء والعطور الفاخرة بالاتجاه لتصنيع كمامات ومواد تطهير وتعقيم.

وفي الوقت الذي أغلقت الكثير من بيوت الأزياء أبوابها في أنحاء العالم، بالتزامن مع وجود نقص في الأقنعة الواقية ومستحضرات التعقيم والتطهير، بدأت بيوت أزياء شهيرة في استغلال مصانعها للمساهمة في الحرب على الفيروس الجديد.

تلقي فوربس الشرق الأوسط الضوء في تقريرها الضوء على عدد من بيوت الأزياء والمصممين الذين قرروا الانضمام لجهود الحكومات بالبدء في تصنيع أقنعة ومواد تعقيم:

بيتا الأزياء الفرنسيان التابعان لمجموعة (Kering): (Balenciaga) و (Yves Saint Laurent)

قالت مجموعة (Kering) الشهيرة التي تضم تحت مظلتها علاماتلشهيرة مثل (Gucci) و (Saint Laurent) و (Boucheron) وعلامات كثيرة أخرى: إنها تعتزم تزويد الجهات الصحية الفرنسية بثلاثة ملايين قناع طبي، ستقوم المجموعة باستيرادها من الصين.

وفي الوقت نفسه، قالت إن بيتا الأزياء التابعين لها (Balenciaga) و (Yves Saint Laurent) سيقومان بتصنيع أقنعة بمجرد الحصول على الموافقات المطلوبة من الجهات الرسمية.

وفي 11 مارس/ آزار الحالي، قدّمت (Kering) وبيوت الأزياء التابعة لها تبرعات لأربعة مستشفيات ضخمة في إيطاليا. كما استجابت علامتها التجارية Gucci)) مؤخراً لمطالب توفير أقنعة وملابس للأطقم الطبية، وتتبرع بنحو 1.1 مليون قناع طبي و 55 ألف زي طبي.

LVMH

عقب أيام قليلة من إعلانها تحويل 3 من مصانعها المخصصة لإنتاج العطور لعلامات (Christian Dior) و (Givenchy) و (Guerlain) لإنتاج جل معقم لليدين مجاني، كشفت علامة (LVMH) الفرنسية الشهيرة عن سعيها لتوفير أقنعة طبية لسد النقص الذي تواجهه فرنسا حالياً.

وقالت الشركة المملوكة للملياردير الفرنسي بيرنار أرنو إنها ستقوم بتوفير 10 ملايين قناع في الأيام القادمة عبر مستوردين من الصين.

Christian Siriano

أعلن مصمم الأزياء الأمريكي كريستيان سيريانو أيضاً عن عزمه صنع أقنعة للمساعدة في مواجهة فيروس كورونا الجديد، قائلا: “سأقوم مع فريقي بصنع بعض الأقنعة، لدي فريق كامل يقوم بالخياطة من المنزل وبإمكانهم المساعدة”.

(المصدر: فوربس الشرق الأوسط)

Share.

About Author

Leave A Reply