“مجلة حراير” في حوار خاص معOlga Pancenko رئيسة دار”بيرين باريس” Perrin Paris،

0

 

PERRIN_AVonFuerst 1

هي Olga Pancenko  رئيسة دار“بيرين باريس” Perrin Paris، التي تعود بجذورها إلى مدينة “سان جونيان” الفرنسية، هذه الدار التي لها خبرات واسعة في عالم الموضة، وإبتكارمجموعات متكاملة من حقائب اليد والأكسسوارات الفاخرة، التي تجمع أجود أنواع الجلود مع تصاميم مبتكرة تمتزج فيها العراقة بالحداثة، خصوصاً  بمتاجرها الحصرية حول العالم وعملائها المتميزين من كبار المشاهير

 

بدايةً، صفي لنا شغفك بعالم الموضة والصناعات الفاخرة؟

كسيدة أعمل في مجال التسويق، أجد شغف وعشق كبيرين تجاه عالم الموضة والصناعات الفاخرة، كما أجد متعة لامتناهية تجاه ذهابي إلى العمل كل يوم.

 

كيف وصلتي إلى منصب الرئيس التنفيذي لشركة عالمية فاخرة؟

لدي خبرة قوية في مجال الإستشارات الإستراتيجية، لقد تخصصت في التسويق. وبعد أن أمضيت سنوات في العمل في شركة تقدم إستشارات لأكثر من شركة 500 لمجال الاتصالات والعلامات التجارية داخل لندن ، شعرت بأن العمل داخل هذه الشركة لا يتطلع إلى طموحاتي، لأنني في الغالب لم أكن على اتصال مباشر بالمنتج، ولم أرى أبداً نتائج عملي. كانت هنالك رغبة قوية لأكون داخل PERRIN لكي أرى نتائج عملي وألمس تلك النتائج.

 

ما هي الأسواق الرئيسية لـ Perrin Paris؟

الولايات المتحدة الأمريكية، حيث نمتلك متجرين في “بيفرلي هيلز” و”نيويورك”، ونخبة كبيرة من شركائنا الموزعين، علاوة على ذلك، أصبحت لنا مكانة مُميزة داخل الشرق الأوسط منذ دخولنا هذه السوق من حوالي 4 سنوات، لدينا متجر فخم في الكويت والذي شهد نسبة مبيعات قوية منذ تدشينه، نحن مهتمون بالتأكيد بتطوير سوق الشرق الأوسط بشكل أكبر، ولكن سنقوم بذلك من خلال تواجد قوي في لندن. وسوف أشرح لك المزيد عن ذلك في العام المقبل!

PERRIN_AVonFuerst 2-1

والخطوات التالية لهذه العلامة التجارية؟

مواصلة التوسع في آسيا هو بالتأكيد أهم شيء على جدول أعمالنا العام المقبل. الآن، لدينا وجود حيوي في المنطقة مع كل من المتاجر التجارية أحادية العلامة التجارية، وشركاء التجزئة، لقد نمت شعبية العلامة التجارية بشكل كبير، ولدينا رغبة لدخول السوق الصينية في المستقبل القريب.لم نكن نريد التسرع في الأمور لأننا نؤمن بقوة بأهمية اتباع نهج استراتيجي في هذا السوق المعقد الذي يمثل 20٪ من المشتريات الفاخرة في العالم! ونحن نعمل حالياً على مشروع كبير في المنطقة مع نهج رقمي قوي.

 

برأيك،  ما هي أكبر التغييرات في صناعة الأزياء؟

الخطوات السريعة هي بالتأكيد أكبر تحد في هذه الصناعة، لقد جعلت وسائل التواصل الإجتماعية الصناعة شفافة للغاية، يكفي أن تحصل على منشور من خلال الإنستغرام لمشتري يرغب في إكتشاف مجموعة خريف / شتاء 2019، حيث يمكنه طلبه والحصول على أي قطعة فوراً.

 

ما هو تاريخ العلامة Perrin Paris؟

PERRIN هو الجيل الرابع من أعمال الشركات العائلية التي بدأت في عام 1893 كشركة قفازات، والتي إتجهت ببطء لتصميم حقائب اليد والجلود والأكسسوارات التجارية المعروفة بتصاميمها الفريدة من نوعها والجلود الفاخرة، الآن PERRIN ليست شركة قفازات بعد الآن، ولكن القفازات هي جزء مهم جداً من تاريخ العلامة. كان لدينا مخلب قفاز فريد، وقد حقق أرقام مبيعات مرتفعة على مر السنين.

 

ما هي حقيبة it-bag؟

هي الحقيبة التي يرغب الجميع بإقتنائها، جذابة ولا تحتاج ميزانية ضخمة لكي تشتريها.

 

من هم المشاهير المفضلين لديكي؟

عادةً أنا لا أتبع المشاهير على الإطلاق! ولكن أشاهد الكثير من الأفلام وأعشق  كيت بلانشيت Kate Blanchett، جنيفر لورانس Jennifer Lawrence وخافيير باردم Javier Bardem.

 

كم عدد متاجر PERRINالموجودة في جميع أنحاء العالم؟

لدينا حالياً 5 متاجر في بيفرلي هيلز، نيويورك، باريس، هونغ كونغ وفتحنا مؤخراً متجر في طوكيو.

 

ما هو لونك المفضل؟

الرمادي ، أنا محظوظة أن يكون هنالك الكثير من حقائب PERRIN بهذا اللون الجميل!

 

وحجرك المفضل؟

ألماس.

معدنك المفضل؟

الذهب الأصفر للمجوهرات، و”الروثينيوم” لعناصر حقيبة يد.

 

وما الجلد المفضل لديكٍ؟

جلد الخراف!، ولكن لسوء الحظ يصعب إستخدام هذا النوع في صناعة حقائب اليد، ولكن نستخدمه أحياناً في صناعة القفازات الخاصة بنا.

 

اليوم، كيف تصفي “الفخامة”؟

أشعر أن تعريف الفخامة اليوم أصبح أكثر صعوبة. أتذكر تلك الأيام في الماضي عندما كان مؤشر الأسعار يدل على الجودة الإستثنائية، وخدمة متميزة، والخبرة في البيع بالتجزئة خارج العالم، أشعر أن نقطة السعر اليوم هي مؤشر على الجودة، ولكن لم يعد هنالك تحديد ما للفخامة الحقيقية فبالنسبة لي الفخامة الحقيقية هي عن نادرة، والخبرة والحوار.

 

من هي امرأة PERRIN؟

هي امرأة ذات نمط عظيم، وبالتأكيد لديها روح الفكاهة. عمرها بين العشرين والسبعين، تعشق السفر، وتقدر الفن والأشياء المُصممة بشكل جذاب. إنها مفتوحة لمغامرة صغيرة، وتحب تجربة الموضة. لديها بالفعل جميع الأسماء الكبيرة، وتتطلع إلى الأزياء والأكسسوارات “خارج الصندوق”.

 

ما مدى معرفتك بمنصبك في السوق؟

يرجع ذلك إلى عامل “الندرة” وتحديد المواقع المتخصصة لدينا عمداً، ونحن في الواقع قريبين من عملائنا. ونعرف على الفور إذا حصل عليها أي من المشاهير المحليين، بعض من عملائنا يرسلوا صوراً للحقائب إلى مديري المتاجر، هو شيء مثير عندما يندمج العميل مع نمط العلامة التجارية.

PERRIN_AVonFuerst 10

 

هل تتبعين الإتجاهات؟

بالتأكيد ليس في التصميم! ما نحاول القيام به في PERRIN هو إبتكار الجديد، وخلق تصاميم غير عادية، نحن لا نحاول تكرار شيء فعله الآخرين.

 

اليوم، ما هو الترف ؟ وما هي الرفاهية الإلكترونية؟

بالنسبة لي، الترف الحقيقي هو الندرة، وتجربة العملاء المتميزة. أن نكون صادقين، في تصوري أنها لا تزال مرتبطة بتجربة التجزئة الكلاسيكية، أما الرفاهية الإلكترونية، فهي  في تصوري تجربة تسوق مرنة، تليها تسليم سريع ومجاني، وتكون التعبئة والتغليف الخارجي رائعين، أنا لا أتبع الكثير من السلع الفاخرة على الإنترنت، ولكن أستطيع أن أذكر موقع Matches.com كمثال. فالتسوق على موقعهم هو تجربة فاخرة من البداية إلى النهاية. وخدمة العملاء الخاصة بهم لا تصدق أيضاً.

 

اليوم، من هي مُلهمتك؟

أي امرأة لديها إحساس و”إستايل” فريد!

 

في النهاية، كيف يمكنك إدارة الإنتاج للتأكد من أن القطع تخرج بشكل مذهل ؟

ما أحبه داخل PERRIN هو أنه يمكنك أن تشعر على الفور بالجودة الفخمة، وساعات العمل المستثمرة في المنتج. جميع حقائبنا يدوية، وبعض القطع تستغرق فترة تصل إلى 50 ساعة من العمل لأجل إنتاجها بشكل فريد! عملية الإنتاج لدينا تتم تحت إشراف حرفيين وتشبه إلى حد ما ما يمكن أن تجده في الإستديوهات الفرنسية خلال حقبة الخمسينات، نحن فخورون جداً لإدارة إنتاجنا تماماً، والذي يسمح بالسيطرة على الجودة في كل خطوة نخطوها. فالقيام بكل شيء في الدار يعني أيضا وجود مرونة لا تصدق تنعكس على الإنتاج. حيث بالإمكان إبتكار قطع مخصصة، وابتكار أفكار جنونية، وجلب مشاريع مثيرة جداً للإهتمام في الحياة!

 

Share.

About Author

Leave A Reply