فصل جديد لعطر La vie est belle من Lancôme

0

مجلة حراير Harayer Magazine:

كشفت Lancôme عن فيلم الإعلان الجديد لعطر La vie est belle:

لا تكتمل السعادة الحقّة فعلًا إلّا بمشاركتها

 

عطر مشاركة السعادة

أطلقت دار Lancôme عطر La vie est belle في عام 2012، وهو يعبّر عن أنوثة المرأة المتحرّرة والمُبتهجة. وتُجسّد النجمة جوليا روبرتس بشكل مثاليّ هذا العطر، الأول من نوع “غورمان” بنفحات الزنبق للنساء اللواتي يتبنّين بأعداد متزايدة تصوّره الجديد للسعادة. لقد تميّز عطر La vie est belle منذ البداية، وهو العطر الأول في أوروبا حاليًا، والثالث من حيث المبيعات على مستوى العالم.        

في عام 2012، دعتنا جوليا روبرتس لنكون سعداء عبر التحرّر من الأعراف والتقاليد. وفي عام 2016، مهّدت أمامنا الطريق إلى السعادة. أمّا اليوم في فيلم La vie est belle الجديد للمخرج الفرنسي برونو أفييان، تحثّنا جوليا روبرتس على مشاركة غبطتنا ومضاعفة آثارها.   

فيلم الإعلان الجديد

من ستُسعد اليوم؟ فصلٌ جديد وتعريفٌ جديد للسعادة: لا بدّ من مشاركة الروح التي لا تقاوم لهذه الحملة الجديدة، وكأنّها فلسفة حياتية جديدة.       

تظهر جوليا روبرتس في المشهد الافتتاحي للفيلم في ساحة التروكاديرو. إطلالات الضيوف أنيقة إلّا أنّ أذهانهم مشتتة. تبدو عليهم أمارات القلق، وحتى الاستياء. تتنقّل جوليا روبرتس بينهم وصولًا إلى النوافير حيث يبلغها الماء المتناثر. تتفاجأ وتنفجر بالضحك، لكنّ الأشخاص الموجودين حولها لا يتفاعلون، غير مبالين بها. فتقرّر خلع حذائها العالي الكعب واللعب بالماء. وسرعان ما تنتشر ابتسامتها المميّزة – التي تعبّر عن أقصى درجات السعادة – من شخص إلى آخر. تتبع التموّجات في الماء حركاتها، وتتناثر قطرات الماء كحبيبات من الغبطة الخالصة.          

من خلال لفتات بسيطة أو حتى مجرّد ابتسامة، تنشر جوليا روبرتس السعادة من حولها. تضع وردة بشكل سرّي في يد رجل يتجادل مع صديقته… تدعو امرأة مستغرقة في التفكير للانضمام إلى المجموعة…  تُقنع رجل أعمال بوضع هاتفه الذكي جانبًا وإمضاء الوقت مع زوجته… في هذه اللحظات، تساهم جوليا روبرتس في تحويل ما هو عادي وجعله استثنائيًا: تكون السعادة أصدق عندما تتمّ مشاركتها.         

ينبعث من جوليا شعورٌ بالسعادة الصادقة، قادرٌ على التأثير في أقسى القلوب. من خلال هذا الفصل الجديد، تُعيد دار Lancôme التأكيد على الرابط العميق والصادق الذي يجمعها بالنساء، وعلى رؤيتها للأنوثة العالميّة والمتحرّرة التي يُعبّر عنها عطر La vie est belle بروعة تامّة.

يمثّل عطر La vie est belle خيارًا: خيار المرأة بأن تعيش حياتها وتملأها بالجمال. إنّه خلاصة السعادة الخالصة التي جسّدها خبيرا العطور دومينيك روبيون وآن فليبو في هذه التركيبة. توازن من البساطة الغنية يجمع ما بين رقيّ الزنبق وعمق الباتشولي والحنين المنبعث من النفحات الفوّاحة لعطر “غورمان”. أمّا القارورة التي تحتوي هذا العطر فمستوحاة من فكرة أرماند بيتيجان العائدة لعام 1949 والمتمثّلة في تجسيد ابتسامة امرأة في قارورة، كما لو أنّها ابتسامة منحوتة من الكريستال.   

خلف كواليس التصوير

صُوّر هذا الفصل في استديوهات يونيفرسال الشهيرة في مدينة لوس أنجلوس، وقد استغرق التصوير يومين واستُعين فيه بتسعين ممثلًا صامتًا. لإخراج هذا الإعلان، وقع الاختيار على المبدع الفرنسي في مجال الفنون البصرية، برونو أفييان، الحائز على عدد من الجوائز، والذي اشتُهر بأسلوبه المتميّز في استخدام الضوء لتحقيق تأثيرات بصرية مذهلة. أمّا الموسيقى التصويرية فتمثّلت في الكلمات الرائعة لأغنية Diamonds بالنسخة التي غنّاها جوزيف سالفات.          

في هذا الفصل الجديد من La vie est belle، التقط المصوّر أليكسي لوبوميرسكي ابتسامة جوليا روبرتس بروعة تامّة. ابتسامة تشعّ بالسعادة على خلفيّة أنيقة تظهر فيها قطرات الماء وبرج إيفل.

بالنسبة إلى إطلالة جوليا روبرتس الجمالية الفاتنة، استعانت جينيفييف هير في تنفيذها بمسكارا Hypnôse Drama 01 باللون الأسود، وكريم الأساس Teint Idole Ultra Wear بلون رقم 03 “Beige Diaphane”، ولتحديد الشفاه استخدمت 202 Nuit & Jour قبل أن تلوّنها بأحمر الشفاه L’Absolu Rouge باللون رقم 006 “Rose Nu”.

 

Share.

About Author

Leave A Reply