عصر جديد من الإبداع مع Boucheron

0

مجلة حراير Harayer Magazine:

عبر تاريخها الذي يمتد إلى 160 عامًا، طاردت دار بوشرون حلمها في رفع مستوى المجوهرات الراقية لتخليد جمال الطبيعة وحيويتها. تلك الرؤية التي رأت النور مع تشكيلة “ناتور تريومفونت” والتي اجتمعت فيها التقنيات العلمية الحديثة والخبرة المتوازنة في مشاغل الدار لتدفع بصناعة المجوهرات الراقية إلى عصرٍ جديدٍ من الإبداع.

تعَدّ تشكيلة “ناتور تريومفونت” أي”انتصار الطبيعة” تكريمًا لجمال الطبيعة أوّلاً، والذي اتّخذت دار بوشرون من تنوّعه وجماله المثالي وثرائه الرمزي مصدر إلهامٍ لا ينضب لإبتكاراتها، ولروح الإبداع داخل الدار ثانيًا، والذي لم يتوانى مُطلقًا عن تحدّي قواعد الصناعة وإحداث الدهشة بجرأته.   

الفصل 1 : بوشرون ناتوراليست تكرّم تشكيلة “بوشرون ناتوراليست” مؤسس الدار فريدريك بوشرون عبر إعادة ابتكارأجمل قطع الأرشيف بمستوى غير عادي من الدقة: وذلك عبر جمع خبرة صانع المجوهرات والتكنولوجيا ثلاثية الأبعاد للوصول إلى أرقى نتيجة. وتتجلّى هذه التشكيلة في أدقّ التفاصيل، كالأوراق والزهور المتواضعة (القطع المُختارة من الدار)، وتكشف عن أبعادها الأصلية وتفرّدها وعيوبها. 

الفصل 2:بوشرون سوريياليست بوشرون حرة. حرة في التعبيرعن قوتها الشخصية وطابعها الثوري المتمرد. حرة للانتقال من عالم الطبيعة إلى استقراء النباتات والحيوانات والمعادن. ومن خلال دمج الأشكال المختلفة والإمكانيات المستمدة من التقاء التميز في الحرفية التقليدية للدار مع التكنولوجيا العالية، تبرز بوشرون سوريياليست الابتكار الإستثنائي للدار. وكذلك بوشرون حرة أيضاً في أن تبدع بإختلافٍ وتضع نفسها على رأس حقبة من الأصالة من خلال كسر قواعد الصناعة.    

الفصل 3:بوشرون ألشيميست وجدت تشكيلة بوشرون ألشيميست ضالتها الفلسفية في الطبيعة لتكون خارقة، مسالمة ولامثيل لها. ومن خلالها، يمتزج صانع المجوهرات مع مصدر إلهامه ليقدم له الحياة الأبدية. بعد عدة سنوات من البحث والابتكار، ومن خلال عملية سرية لم يسبق لها مثيل، نجحت بوشرون في تخليد الجمال الزائل. تُعد قطع “فلور إيتيرنال” التسعة التي تتميّز بها هذه المجموعة، الأولى من نوعها في تاريخ الدار وتاريخ “المجوهرات الراقية”. إنّ ولادة هذه المجوهرات تفوق أحلام فريدريك بوشرون وتُحقق مستحيل الأمس.  

Share.

About Author

Leave A Reply