تصاميم فاخرة موقّعة من Bulgari تعكس عالم الماركة الساحر والرائع!

0

عندما نتكلّم عن التصاميم الفاخرة وتحديداً المجوهرات الراقية والساعات الأنيقة والثمينة والحقائب المميّزة، فهذا يعني أنّ لعلامة بولغري مكاناً في هذا الحديث لا سيّما أنّها تشتهر بتقديم هكذا تصاميم عنوانها الأوّل الفخامة والرفاهيّة ولكن صفتها الغالبة، والتي تميّزها عن سائر التصاميم الفاخرة، هي العصريّة والحيويّة.

9.2

تصاميم بولغري ومهما كانت أنيقة وفاخرة تأتي دائماً لتعكس أسلوباً عصرياً يناسب نمط حياة امرأة اليوم حتى تصاميمها الكلاسيكيّة تجسّد هذا الطابع أيضاً، ما يجعل تصاميمها محطّ إعجاب وأنظار معظم السيدات. غوصاً في تصاميم بولغري، يأتي دائماً على ذهننا اسم مجموعة Serpenti عندما نتكلّم عن هذه الماركة الفاخرة وتحديداً حقائب هذه المجموعة التي استطاعت أن تحقّق نجاحاً بارزاً وانتشاراً واسعاً في عالم الموضة، هذه المجموعة التي تقدّم لنا حقيبة بيضاء اللون مطبّعة بأسلوب التطريز برسم الأفعى وبهاشتاق روما من الخلف وذلك تميناً بالمتجر الذي افتتحته الدار أوائل شهر دسمبر الماضي في روما والذي أطلقت عليه اسم New Curiosity Shop.

9.3

 

إنّ هذا المتجر يضمّ التصاميم الملفتة والحصريّة، تصاميم تعكس حشريّة الدار في الانطلاق من تصاميم عادية لها وابتكار تصاميم مستوحاة منها إنما بأسلوبٍ ملفت وذلك في خطوةٍ منها لتوسيع آفاق خيالها في التصميم.

 

9.4

 

في ما يلي، نقدّم لكِ لمحة عمّا يمكن أن تجدينه في هذا المتجر الملفت في روما والواقع جنب المتجر التاريخيّ للعلامة No.10 Via Condotti. بالحديث عن هذا المتجر، نعود قليلاً إلى التاريخ ونشير إلى أنّ هذا المتجر أبصر النور عام 1905 على يد مؤسّس العلامة، Sotirio Bulgari وقد حمل اسم Old Curiosity Shop آنذلك وذلك تميّناً بالكتاب الشهير الذي يحمل توقيع Charles Dickens والهدف من تسميته هكذا يعود إلى رغبة المؤسس باستقطاب أغنياء بريطانيا الذين كانوا يمرّون في روما دائماً.

9.5

 

في السابع من دسمبر الماضي، أعادت العلامة تسليط الضوء على هذا المكان حيث جدّدته وأطلقت عليه اسم New Curiosity Shop ليصبح مكاناً تجدين فيع قطع مميّزة ومبتكرة من بولغري إنما مصمّمة بأحجارٍ غير مألوفة أو عادية وبألوانٍ لم نعتد رؤيتها في تصاميم العلامة فترين مثلاً الأساور في ما يلي والخواتم كما الساعات بالأحزمة المزدوجة الملوّنة.

 

Share.

About Author

Leave A Reply