تشكيلة Chaumet est une fête من شوميه كالموسيقى لأذاننا

0

لطالما استمدت دار شوميه إلهامها من حفلات الخطوبة والزفاف، ومراسم الاستقبال المهيبة، والمناسبات المرموقة، وفعاليات افتتاح دور الأوبرا، والمحافل الأرستقراطية، وأمسيات الافتتاح المسرحية، والحفلات الموسيقية الفاخرة التي تعيد إلى الأذهان أجواء العشرينيات الساحرة، والتي تتشاطر جميعها عنصر الموسيقى، مصدر السعادة والسرور عبر العصور. واستوحت الدار تشكيلة Chaumet est une fête من أجواء المناسبات الباريسية الساحرة وضيوفها المذهلين ومواقعها المميزة، والتي ينعكس ألقها جميعها على التشكيلة التي تتألق بفيض رائع من الأحاسيس والجماليات؛ حيث استقت شوميه الإلهام من أربع دور موسيقية عالمية لتضفي مزيدًا من السحر والجاذبية على سيمفونيتها البصرية التي ستجعل من ترتديها تبدو وكأنها ملكة عظيمة الشأن.تحتفي تشكيلة Chaumet est une fête بسوية البراعة العالية التي تتمتّع بها الدار الحريصة منذ انطلاقتها على الإتقان والدقة في كافة التفاصيل.تحتفي تشكيلة Chaumet est une fête بسوية البراعة العالية التي تتمتّع بها الدار الحريصة منذ انطلاقتها على الإتقان والدقة في كافة التفاصيل.وتتمتّع الحالة الحركية بحضور قوي في كافة المكوّنات، بدءًا من الأشكال “الدوّامية” ثلاثية الأبعاد، ومرورًا بالثنيات وألوان الباستيل الغنية، ووصولًا إلى الرسوم المتقنة والحيوية التي تزيّن كل واحدة من الأطقم. يعتبر مهرجان جليندبورن من أهم الوجهات المميّزة في المجتمع اللندني، حيث يستقطب جمهورًا واسع النطاق من المتوافدين بسيارات فارهة مع بطانياتهم ومشروباتهم وكوكتيلاتهم للاستمتاع بوقتهم على أرض هذا القصر المذهل الذي يعود للحقبة الإليزابيثية. ويستقي طقم Pastorale anglaise –الذي يعيد طرح نقش التارتان السكوتلندي بطريقة جديدة- إلهامه من أجواء المهرجان مع إضفاء لمسة من عالم الخيال، إذ تذكّر أحجار الزمرد الخضراء بمنظر الحقول الخضراء والزهور البرّية، وتتخللها لمسات من الياقوت الأزرق والأصفر والألماس. يشع هذا الطقم باللونين الأحمر والذهبي المتلألئين لتعكس ألق دار “لا سكالا” La Scala للأوبرا في ميلانو، والتي لطالما كانت وجهة لعشّاق الأوبرا الإيطاليا؛ حيث شهدت منصتها 8 من أعمال الأوبرا الشهيرة للمؤلف جيوسيبي فيردي الذي أطلق ثورة وأثرى هذا الموقع الذي يعتبر “المسرح الأجمل في العالم” على حد تعبير الكاتب الفرنسي الشهير ستيندهال.

تزهو المجموعة بأحجار العقيق والياقوت القرمزية التي تسكب مزيدًا من الأنوثة على إطلالة أي امرأة، وبقطعها المتنوّعة التي تضم قلادة، والبروشات، والأقراط (زوجان، أحدهما قابل للارتداء بأكثر من شكل)، وثلاثة خواتم، وسوار جميل، وثلاث ساعات يد تعمل بآلية اللف.

Share.

About Author

Leave A Reply