تركيز دراماتيكي جديد مع Kenzo

0

مجلة حراير Harayer Magazine:

لحملتها الإعلانية لموسم خريف وشتاء 2019 ، تنطلق دار الأزياء الفرنسية كينزو في رحلة على الطريق غير المستخدم كثيراً في السفر. يعود التعاون الفني الأحدث والأعلى تفاؤلاً بين دار الأزياء الفرنسية والمصوّر الفوتوغرافي المميّ لفن البوب، ديفيد لاشابيل David LaChapelle وينتقل إلى تركيز دراماتيكي جديد. أما ، ثمار هذه الشراكة الإبداعية الثانية تعاون لاشابيل وكينزو لأول مرة في الحملة الإعلانية لربيع وصيف 2019 ( فهي أقل شبهاً بحملة تقليدية وأكثر شبهاً بما يمكن وصفه على أنه أفضل سلسلة من البطاقات البريدية المرسلة من حدود عالم الخيال. ومع محو الخطوط الفاصلة بين الفن الرفيع، الإعلان الراقي والرغبة الجامحة التي لا مفر منها للتصوير الفوتوغرافي العصري-الاجتماعي، تطلب حملة كينزو الإعلانية لموسم الخريف والشتاء من متتبعيها إلقاء نظرة مزدوجة أو حتى ثلاثية قبل استخلاص العِبَ.

عند أول نظرة، تردد الصور غير التقليدية الموضوعة في طبقات كثيفةترافقها مقاطع فيديو ستتبعها في وقت لاحق صدى الحوارات المهمة بين الثقافات الراسخة في جذور كينزو منذ تأسيسها. في حالة لاشابيل الكلاسيكية، هناك ما هو أكثر من تلك فن «الصور التي تقع العين عليها. في أعمال فريدة من نوعها من لصق صور مع بعضها، تتميز الصور ثنائية التفرع » الكولاج بصور فوتوغرافية أصلية للأزياء من لاشابيل تم وضعها فوق أرشيفه الشخصي الذي نادراً ما تتم مشاهدته من أشرطة صور السفر العتيقة التي عمل لعقود على جمعها من مغامرات slides تجواله حول العالم. إنها مقاربة استفزازية وعابرة للأجيال في صنع صور تتحدث عن حساسية كينزو العالمية وتحمل مجتمعاً عصرياً جديداً من الأشخاص للسفر إلى جميع أنحاء العالم. هذه الحملة الإعلانية هي رحلة استكشاف وبحث غير تقليدية، تم تصويرها في باريس وتتميز بطيف هائل من الممثلين والمواهب وعارضي Euphoria المتنوعة مثل هانتر شافر بطلة مسلسل الأزياء ليندسي ويكسون، كيكو أراي، جيرون نورد وجابالي سانديفورد.

Share.

About Author

Leave A Reply