احتفال مميز بنموذجين مميزين من الساعات المعاصرة من bulgari

0

GPHG_2017_BVLGARI_ G.TERRENI_JC_BABIN_F.BUONAMASSA_STIGLIANI(4)

كافأت هيئة “جائزة جنيف الكبرى لصناعة الساعات” المرموقة (Grand Prix d’ Horlogerie de Genève، المعروفة اختصاراً بـ GPHG) كافأت التصاميم الإيطالية الرائعة وأناقتها الفائقة، بعد أن اقترنت بخبرات صناعة الساعات السويسرية، ممثلة في ساعة أوكتو فينسيمو أوتوماتيك  Octo Finissimo Automatic وساعة أوكتو فينسيمو توربيون سكيليتون Octo Finissimo Tourbillon Skeleton.

جاءت الأولى ضمن فئة “الساعات الرجالية”، فيما حظيت الثانية بـ “جائزة الساعات المزودة بآليتي توربيون Tourbillon و إسكيبمنت Escapement (جهاز متطور لتنظيم حركة الساعة)”. وهكذا، تأتي هذه الجائزة المزدوجة  احتفاءً بإثنتين من الأيقونات المبتكرة العصرية التي تجسد خير تجسيد القيم الجمالية الأكثر حداثة وتميزاً.

وكما قيل خلال حفل توزيع الجوائز، فإن الرؤية الجمالية التي تجسدت في ساعات أوكتو فينيسيمو، من خلال التصميم وفنون الجمال وجوهر صناعة الساعات، قد صنعت الفارق أمام أعين أعضاء هيئة التحكيم: فهذه الساعات هي المبتكرات الابداعية حاضراً وممستقبلاً في آن معاً.

 

102719_006_cre

وفي إطار جائزة “الساعات الرجالية”، احتلت ساعة ” أوكتو فينيسيمو أوتوماتيك Octo Finissimo Automatic ” ‒ التي أطلقتها دار بولغري خلال معرض بازل العالمي لعام 2017 ‒ المرتبة الثالثة على قائمة ساعات بولغري التي أصدرتها تباعاً والتي حطمت الأرقام القياسية عالمياً، وذلك بعد نموذجي “أوكتو فينيسيمو توربيون Octo Finissimo Tourbillon” (عام 2014) و”أوكتو فينيسيمو بآلية مكرر الدقائق Octo Finissimo Minute Repeater” (2016). وكانت ساعة ” أوكتو فينيسيمو أوتوماتيك” قد  فازت في تشرين الأول/أكتوبر الماضي بجائزة “أفضل ساعة لعام 2017″ التي يمنحها المعرض الدولي للساعات الفاخرة الذي يقام سنوياً في المكسيك (ويعرف اختصاراً باسم معرض SIAR).

هذه الساعة لما تزل حتى يومنا هذا هي الساعة الأكثر رقة ضمن فئة الساعات فائقة النحافة ذاتية التعبئة المعروضة في أسواق الساعات. فلا يزيد سمك هذه التحفة المبتكرة الجديدة عن 5.15 ملم، وقطرها يبلغ 40 ملم، وهي تحتضن آلية حركة بسمك 2.23 ملم. ومرة أخرى، تسهم نماذج ساعة أوكتو الأيقونية الجديدة في الارتقاء  بحدود الممكن والمعقول إلى مستويات أرفع.

من ناحية أخرى، فإن الجائزة التي منحتها “جائزة جنيف الكبرى لصناعة الساعات” لساعة أوكتو فينيسيمو توربيون سكيليتون Octo Finissimo Tourbillon Skeleton، التي أصدرتها بولغري عام 2017، تأتي تقديراً لهذا المنتوج الابداعي الذي أسهم مرة أخرى في تخطي واحداً من الحدود القصوى لفنون صناعة الساعات، ونعني به عنصر النحافة. والأمر هنا يتعلق بآلية  التوربيونTourbillon ، أحد أكثر منظومات الساعة تعقيداً ورقة وشعبية. هذا الإنجاز المبتكر المذهل يعرض على هواة الساعات من ذوي الخبرة العالية والذوق الرفيق ساعة مزخرفة بالكامل وتجسد الأناقة المطلقة المفعمة بلمسات فنية غاية في الرقي والفخامة.

هذه الساعة تستمد الطاقة المحركة لها من منظومة توربيون فائقة النحافة مكونة من 253 جزءاً و13 جوهرة وثمانية من محامل الكرات التي تقلل السمك الكلي لمجموعة منظومات تحريك الساعة.

GPHG_2017_BVLGARI_ G.TERRENI_JC_BABIN_F.BUONAMASSA(5)

الاختيار الصائب الذي خلصت إليه هيئة جوائز جنيف الكبرى، التي تمثل جوائز “الأوسكار” بالنسبة لصناعة الساعات، ينطوي ضمناً على إعتراف عالمي بمجموعة ساعات  أوكتو فينيسيمو. ففي غضون بضع سنوات لا أكثر، أرتقت هذه الساعة إلى مصاف النماذج الأقوى تأثيراً في ميدان صناعة الساعات. فبعد إطلاق أول “نسخة” منها في عام 2012، ازدادت هذه المجموعة تطوراً وإتساعاً شيئاً فشيئاً إلى حد أنها اليوم  تضم ثلاثة نماذج تحمل أرقاماً قياسية عالمية في مجال النحافة القصوى، وهذه هي: ساعة أوكتو فينيسيمو توربيون (2014)، وساعة أوكتو فينيسيمو بآلية مكرر الدقائق (2016) وساعة أوكتو فينيسيمو أوتوماتيك (2017). وبفضل خطوطها وأشكالها الهندسية المعاصرة، التي يمكن تمييزها في الحال، تحولت ساعة أوكتو إلى واحدة من الساعات الأكثر تميزاً ورمزية في العالم.

 

Share.

About Author

Leave A Reply